الفقه الإسلامي - المعاملات المالية - أحكام البيوع و الشركات - البيوع
رقم الفتوى 10154
نص السؤال مختصر

حكم من أراد شراء السيارة تقسيطاً و البائع يريد استثمار أسهم من السيارة ريثما يتم تسديد ثمن السيارة ، هل تصح هذه الطريقة ؟ 

نص السؤال الكامل

شخص اراد بيع سيارته  المشتري سيدفع 25% من حق السيارة ويأخذ السيارة للعمل عليها والمالك الاساسي سيستثمر 75% الباقِ من حق السيارة مع المشتري ما القسمة الصحيحة للارباح بين المالك الاساسي والمشتري علما أنه لم يتم تحديد مدة لأكمال حق السيارة ولكن كلما صار مع المشتري مبلغ دفعه كجزء مما تبقى ليمتلك السيارة كاملة في النهاية .

الجواب مختصر

بسم الله ، والحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله ن وبعد : 

يشتري ربع السيارة فقط ويستأجر منه نصيبه المتبقي وهو ثلاثة أرباع بمبلغ متفق عليه ثم إذا صار يملك مبلغا يشتري منه ربعا آخر ويستأجر منه نصفه 

ثم إذا صار يملك مبلغا  يشتري ربعا ثالثا ويستأجر منه ربعه الرابع ثم يشتري منه ربعه الرابع.

والله تعالى أعلم

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2018/11/14

المفتي


الشيخ مازن باكير

الشيخ مازن باكير

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به