العقيدة الإسلامية - العقيدة - الإيمان و التوحيد - شبهات
رقم الفتوى 10874
نص السؤال مختصر

هل بقي رسول الله صلى الله عليه وسلم أمياً لا يقرأ ولا يكتب ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

الّذي عليه جمهور العلماء من سلفٍ وخلفٍ:

كان النّبيُّ صلّى الله تعالى عليه وسلّم أمِّيَّاً لا يقرأ ولا يكتب وعلى هذا ظاهر القرآن الكريم: (وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون) (48 الزخرف).

وهل بقيت الأمِّيَّة في النّبيِّ عليه الصّلاة والسّلام بعد الوحي والنّبوّة أو زالت؟

ظاهر النّصوص وهو المشهور أنّها لم تزل ففي صحيح مسلم (1783) في قصّة صلح الحديبيّة عندما كتب عليٌّ رضي الله تعالى عنه: هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله، فاعترض المشركون وقالوا: لو نعلم أنك رسول تابعنا، فلم يقبل علي أدبا أن يمحوها فقال عليه الصلاة والسلام : أرني مكانها، فأراه مكانها فمحاها ، أي لم يستطع معرفة موضع الكلمة لأمِّيَّته، وذهب بعض العلماء إلى أنّه أميٌّ زالت أمِّيَّته بعد الوحي.

وأمّيَّة النّبيِّ صلّى الله تعالى عليه وسلّم كمالٌ لأنّها سببُ إعجازٍ، أن يعجز الأمِّيُّ العلماءعبر التّاريخ في مجالات الحياة المختلفة.

والله تعالى أعلم 

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/03/24

المفتي


د. بسام عبد الكريم الحمزاوي

د. بسام عبد الكريم الحمزاوي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به