الفقه الإسلامي - المعاملات المالية - متفرقات - الوقف و القرض و الهبة
رقم الفتوى 10855
نص السؤال مختصر

حكم أخذ الدين من المدين دون علمه إن امتنع عن تأديته ؟

نص السؤال الكامل

توفيت اختي وليس لها ورث سوى والدي وامي هي غير متزوجة وليس لها اولاد وابي منفصل عن امي وبقى مبلغا من المال هو الارث الذي تركته وابي لا يعرف مقداره .ولامي عليه دين وهو لم يعطها اياه هل يجوز ان نأخد هذا المبلغ من حصته من التركة ونعطيه الباقي لأنه لو اخذ المال فلن يسدد دينه سؤال اخر .هذا المال المتبقى له حال عليه الحول هل يجوز ان ندفع منه زكاة المال ونعطيه ما تبقى ؟

الجواب مختصر
الجواب الكامل

بسم الله،والحمدلله، والصّلاة والسّلام على رسول الله ،أمّا بعدُ :

فإنَّ التَّركة محصورةٌ وموزعةٌ بين الأب والأمِّ ، لقوله تعالى : " فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلث " النساء / 11 ، أي ولأبيه الباقي أي الثُّلثان ، ولا شيء للأخت السَّائلة لأنَّها محجوبةٌ بالأب ، والتَّركة تنتقل إلى الورثة حتماً وحكماً بمجرَّد الوفاة ، ولعلَّ الميتة هنا جاء أحد ذويها ووضع يده على التَّركة ، ويجب تسليم المال فوراً للأب والأمِّ . 

 وإن كان دين الأمِّ على الأب ثابتاً قطعاً ، على ذمِّة الأمِّ والسّائلة ، وكان الأب يمتنع عن وفائه، أو ينكره، فيجوز  لواضع اليد والأمِّ أن تأخذ دينها ، ويسلَّم الباقي إلى الأب، ويتمُّ إعلامه بوسيلةٍ ما .

وإن كان الباقي من التّركة لحصَّة الأب بلغ النِّصاب، وحال عليه الحول ، فيجب على الأب أن يدفع الزّكاة بنفسه، أو أن يُوكل غيره بذلك، أو أن يُؤخذ إذنه في الدّفع، لأنَّه هو المكلَّف أمام الله تعالى، ولا بدَّ من نيَّته لإخراج الزّكاة ما دام بالغاً عاقلأ ، وليس معتوهاً، أو فاقداً للوعي .

والله تعالى أعلم 

 

تاريخ النشر بالميلادي 2019/03/23

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به