الحديث الشريف - الحديث - الحديث النبوي و ما يرشد إليه - ما يرشد إليه
رقم الفتوى 10530
نص السؤال مختصر

كيف التوفيق بين أن عدد درجات الجنة بعدد آيات كتاب الله حسب ما يستنبط من حديث صاحب القرآن و بين حديث أن الجنة مئة درجة ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر
الجواب الكامل

بسم الله ، و الحمدلله ، و الصلاة و السلام على رسول الله ، أما بعد :

لا نستطيع أن نجزم بعدد درجات الجنة لأنه أمر غيبي لا يدرك بالاجتهاد، وقد وردت أحاديث شريفة تشير لشيء من هذه الدرجات أو المراتب منها:

أولا. أعلى الجنة الفردوس كما ثبت عن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم : "إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس ، فإنه أوسط الجنة ، وأعلى الجنة " أخرجه البخاري ( 2637 ) ومسلم ( 2831 ).

و"أوسط الجنة": أفضلها. 

وأعلى منه (الوسيلة) كما في صحيح مسلم (٥٧٧) لكن لا تنبغي إلا لعبد واحد هو النبي صلى الله تعالى عليه وسلم. 

ثانياً. وردت أحاديث تعد الدرجات أو المراتب أوتذكر درجات عالية دون الفردوس منها:

1. عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أهل الجنة يتراءون أهل الغرف من فوقهم كما يتراءون الكوكب الدري الغابر أي النجم في الأفق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم ، قالوا : يا رسول الله تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم ؟ قال : بلى ، والذي نفسي بيده رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين " . أخرجه البخاري ( 3083 ) ومسلم ( 2831 ) .

٢. عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا ، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها " أخرجه أبو داود ( 1464 ) والترمذي ( 2914 ). 

٣. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض " . أخرجه البخاري ( 2637 ) .

فالظاهر والله تعالى أعلم:

أن درجات الجنة كثيرة جدآ، والمائة هنا معدة للمجاهدين، وما ذكر في رواية القرآن الكريم معدة لأهل القرآن، وكأن لكل عمل درجاته الخاصة به، وأما مقارنة الدرجات فيما بينها فالله أعلم بها.

تاريخ النشر بالميلادي 2019/01/23

المفتي


د. بسام عبد الكريم الحمزاوي

د. بسام عبد الكريم الحمزاوي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به