الحديث الشريف - الحديث - الحديث النبوي و ما يرشد إليه - ما يرشد إليه
رقم الفتوى 10484
نص السؤال مختصر

ما صحة الحديث الذي تحدّث فيه قال صلى الله عليه وسلم عن الوتر ، ومامعنى : ﻻ تشبهوا بصلاة المغرب ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر
الجواب الكامل

بسم الله ، والحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد :

هذا الحديث لفظه: (لا توتروا بثلاث أوتروا بخمس أو بسبع ولا تشبهوا بصلاة المغرب)

أخرجه ابن حبان (٢٤٢٩) واللفظ له، والحاكم (١١٣٧) وصححه، والبيهقي (٤٨١٥) وغيرهم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه مرفوعا، قال ابن حجر في تلخيصه (٢/٣٨): "رجاله كلهم ثقاة، ولا يضره وقف من أوقف".

المعنى:

١. الذي ذهب إليه كثير من العلماء ومنهم الشافعية: النهي نهي تنزيه عن صلاة الوتر بثلاث ركعات كالمغرب بتشهدين، فإن صلى ثلاثا فهو مخير بين أن يصليها ثلاثا متتاليات بتشهد أخير فقط، أو أن يصليها ثلاثا مع الفصل بأن يصلي ركعتين ثم يسلم ثم يأتي بركعة، فيخرج بكلا الأمرين عن النهي بمشابهة صلاة المغرب.

٢. وذهب بعضهم ومنهم الحنفية إلى أن النهي يحمل على كراهية الوتر من غير تطوع قبله من الشفع فالمعنى عندهم: لا توتروا بثلاث وحدها بل أوتروا مع شفع قبلها لتكون خمسا أو سبعا ..

ملاحظة:

الوتر عند السادة الحنفية بثلاث كالمغرب بتشهدين.

تاريخ النشر بالميلادي 2019/01/12

المفتي


د. بسام عبد الكريم الحمزاوي

د. بسام عبد الكريم الحمزاوي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به