الفقه الإسلامي - الآداب و الأخلاق و الرقائق - الآداب - ما يتعلق بالوالدين و الأرحام و عامة الناس
رقم الفتوى 12377
نص السؤال مختصر

كذبت على الزبائن في بلد المنشأ فكيف أكفر عن ذنبي ؟ علماً إن صدقت فُضحت الشركات التي تبيع ذات البضاعة وتكذب ذات الكذبة، مما يزرع الحقد بيني وبينهم، فما العمل ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر
الجواب الكامل

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد :

أولاً، تزوير بلد المنشأ محرم، قال صلى الله عليه وسلم :{و من غشنا فليس منا}.

ثانياً، يجب شرعاً فضح أولئك الباعة حين تُسأل عنهم، لقوله صلى الله عليه وسلم : {المستشار مؤتمن}، كما يجب وإن لم تُسأل عنهم إن لم يسبب لك النصح ضرراً، لقوله صلى الله عليه وسلم : {الدين النصيحة}، وهذا بقدر استطاعتك، ولا يُعد نصحك غيبة لما فيه من رفع الضرر عن الناس.

ثالثاً، للزبون المغشوش عندكم حق شرعاً، ويجب عليكم إحدى ثلاث :
استسماحه، أو رد السلعة، أو رد الفرق بين سعر السلعة التي بين يديه وبين التي ظنّ أنه اشتراها.
والزبون الذي يُقرر أي الخيارات يريد إذ هو صاحب الحق.
والله تعالى أعلم.

تاريخ النشر بالميلادي 2020/03/07

المفتي


الدكتور بلال نور الدّين

الدكتور بلال نور الدّين

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به