الفقه الإسلامي - العبادات و ما يلحق بها - الزكاة - زكاة المال والفطر
رقم الفتوى 12309
نص السؤال مختصر

لي على الناس دين، فمتى يجب علي إخراج زكاته ؟ وما حكم الطلب من المدين أن يخرج الزكاة ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد :

فإن كان بإمكان الدائن {أي صاحب المال} تحصيل دينه متى ما أراد فيدخل الدين في سلة زكاته، فيزكي عنه كل عام إن بلغ النصاب مع ما معه.

وإن كان ديناً طويل الأمد أو كان المدين معسراً يُرجى منه الأداء مستقبلاً فمذهب المالكية بأن الواجب على الدائن إخراج زكاة الدين - عند استلامه - عن عام واحد فقط وإن بقي الدين مع المدين سنوات عديدة، هذا إن كان الدين وحده يبلغ نصاب الزكاة، فإن كان أقل من ذلك ولكن عنده ما يكمل النصاب من الأموال الزكوية {كالذهب والفضة والأوراق النقدية وغير ذلك} فيخرج زكاة الجميع.

والزكاة واجبة على الدائن، ويحرم إلزام المدين بدفعها من جيبه الخاص لأنه بذلك يكون قرضاً جر نفعاً فيدخل في الربا، أما توكيل المدين في دفع الزكاة عن الدائن وخصم المبلغ من الدين فلا حرج.
والله تعالى أعلم.

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2020/01/23

المفتي


قسم الإفتاء

قسم الإفتاء

المحتوى الخاص به