العقيدة الإسلامية - العقيدة - الإيمان و التوحيد - شبهات
رقم الفتوى 12195
نص السؤال مختصر

قال صلى الله عليه وسلم :{إن الرجل منكم ليعمل حتى ما يكون بينه وبين الجنة إلا ذراع، فيسبق عليه كتابه فيعمل بعمل أهل النار، ويعمل حتى ما يكون بينه وبين النار إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة} كيف ذلك والإنسان مخير لا ميسر؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

الحديث في صحيح البخاري برقم ٢٨٩٨ بلفظ
إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار، وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة.

وأما علم الله تعالى بما هو كائن من الإنسان فكتبه عليه وهو صغير
ًفعلم الله تعالى كاشف للأشياء وليس مجبرا
والإنسان يعمل بكامل إرادته فمن يعمل للخيرات فهذا ما علمه الله تعالى منه أنه سيفعله فكتبه عليه
ومن يعمل بالسيئات فهذا ما علمه الله تعالى منه أنه سيفعله فكتبه عليه
وليس معنى علم الله تعالى بذلك أنه سيجبره على الخيرات أو على السيئات.

والله تعالى أعلم

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/12/17

المفتي


د. محمد عيد المنصور

د. محمد عيد المنصور

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به