الفقه الإسلامي - الأحوال الشخصية - الزواج - أحكام الزواج
رقم الفتوى 12163
نص السؤال مختصر

حكم حرمان الزوجة الزوج من حقه في الشهوة، من باب المعاملة بالمثل؟

نص السؤال الكامل

زوج يمتنع عن زوجته دوما بحجة ان اطفاله لا ينامون باكرا مع الرغم ان زوجته فعلت كل الحيل ليستسلم اطفالها للنوم ولكن عبث المهم قد يمضي شهور والزوج في حالة برود تام كانت قد عرضت حالته على طبيبتها والطبيبة تشك ان لديه طرف ضعف ولكنه يرفض المعالجة تكلمت معه بشكل صريح وواضح فلم يجد ما يرد به عليها سوى مهاجمتها وجرحها بأثقل الكلام الزوجة الان في حالة انهيار من كلامه القياسي وكانت عد عزمت ان تحرمه منها نهائيا لفترة معينة كي يشعر بشعورها وكي يعود عن كلامه القاسي لها ما حكم تصرفها ؟ هية ترى نفسها مجرد سلعة يستطيع ان يعتني بها او يهملها حسب مزاجه وهية ترفض هذا التصرف لذلك لجأت الى حرمانه الجنسي لفترة قد تمتد لشهرين او ثلاثة اريد الحكم في تصرفها واريد دلائل عن حرمانية تصرفاته معها والتقصير في واجبه الشرعي تجاهها

الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

ما هكذا تورد الإبل ولا هكذا تبنى البيوت التي ترضي الله سبحانه وتعالى وما ينبغي أن نؤكد عليه هنا أن العلاقة في البيوت تقوم على الإحسان بين الزوجين فكل منهما يسعى قدر استطاعته لإعمار هذا البيت بما يرضي الله تعالى ومن جملة ما يبني البيت العلاقة بين الزوجين بل هي ركن ركين في سعادة كل من في البيت وفي دوامه واستمراره على قواعد الشرع.

ومما يجب أن يعلمه كل من الزوجين أن هذه العلاقة ليست فضلاً من أحدهما على الآخر بل هي واجب شرعاً فهي تعف زوجها عن الحرام وهو كذلك يعفها ويكفي بيان الله تعالى ( ولهن مثل الذي عليهن ) وحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم( وفي بضع أحدكم صدقة) .

وعليه لا يجوز لأحدهما الامتناع عن الآخر وإذا ما ظهرت حالة مرضية وجب على المريض أن يسعى إلى العلاج قدر استطاعته.

ولا يجوز للأخت أن تحمل زوجها ما لا يطيق وخصوصاً في كرامته بل تدعو الله تعالى له وتلجأ للنصح بالحسنى وإن تعذر الأمر لا مانع من تدخل أحد أهله على أن يختار بعناية بالغة فهذا الموضوع من أكثر المواضيع حساسية في العلاقة الزوجية.

والله تعالى أعلم 

 

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/12/10

المفتي


الأستاذ يحيى محمود المصري

الأستاذ يحيى محمود المصري

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به