الفقه الإسلامي - الأحوال الشخصية - الزواج - أحكام الزواج
رقم الفتوى 12050
نص السؤال مختصر

أقرأ القرآن يوم الجمعة بعد الفطور وقبل صلاة الجمعة لتدريب ابني صاحب العشر سنوات ، فيتضايق زوجي ويقول : إن نهار الجمعة كله من حقه، فما الحكم ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد :

فلكل من الزوجين حق على الآخر يجب عليه تأديته له وإلا كان آثماً، وأداء السنن نافلة وحق الزوج على زوجته أو العكس واجب، والواجب مقدم على النافلة إن تعارضا، كما يقدم الواجب الذي يفوت على الواجب الذي لا يفوت.

ومعلوم أن الزوج طوال الأسبوع في عمله، فينبغي استثمار يوم العطلة في إشباع كل من الزوجين حاجة الآخر، والحاجة ليست جنسية فحسب بل تشمل كل ما يحتاجه الآخر من شريك حياته.
ويمكن تأجيل تدريس الولد إلى يوم السبت، وأداء النوافل أثناء غياب الزوج في صلاة الجمعة، فالأمر واسع.
والله تعالى أعلم.

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/11/19

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به