الفقه الإسلامي - العبادات و ما يلحق بها - الزكاة - زكاة المال والفطر
رقم الفتوى 11893
نص السؤال مختصر

 شراء عدة أشخاص شقة مؤجلاً ، ثم باعوها مؤجلاً ، فعلى كم شخص تجب الزكاة في نهاية السنة ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

تجب الزكاة شرعاً على الملك عند حولان الحول ، فالذين اشتروا الشقة تجب عليهم الزكاة عند حولان الحول لهم إن كانت الشقة في ملكهم ، وإن كان الثمن مؤجلاً ، لأنها في ملكهم ، ويتحمل كل شريك حصته من الزكاة بمقدار نصيبه مما يملك من الشقة ، فإن باعوها قبل حولان الحول عليهم ، وأخذ كل واحد نصيبه من الثمن ، فإنه يضم هذا المقدار إلى أمواله الأخرى ، ويخرج الزكاة عليها إن بلغت النصاب وتوفرت شروط الزكاة ، ولو في حول أمواله السابقة .

ويطبق الكلام السابق تماماً على المشتري الجديد ، فإنها تدخل في ملكه ، ولو كان الثمن مؤجلاً ، ومتى حال الحول على تجارته ، ولو بدأ قبل شراء هذه الشقة ، فإنه يضم الجميع ويخرج الزكاة ، ولا صلة ، ولا علاقة بين زكاة المالكين والمالك الأخير ، ولو تعددت الزكاة على المال الواحد ، لتعدد الملاك ،واختلاف حالة الملك ، وهو ما يقع الآن في الرسوم والضرائب على الشيء الواحد عند انتقاله من يد إلى يد ، أو من بلد إلى بلد  في السنة الواحدة ، أو عند تغير أوصافه من عقار إلى بناء ، وفي الزكاة فإن الله يعوض الجميع ، ويبارك لهم في مالهم ، ويحصنها لهم   .

والله تعالى أعلم 

 

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/10/26

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به