الفقه الإسلامي - المعاملات المالية - أحكام البيوع و الشركات - الربا
رقم الفتوى 11890
نص السؤال مختصر

حكم وضع المال في البنك دون فوائد، ولكن هذا المبلغ يُجرى عليه سحب كل فترة على هدايا، سيارة أو هاتف وغير ذلك ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

أولا : إيداع الأموال في البنوك الربوية لغير ضرورة لا يجوز شرعاً سواء كان هذا الإيداع بفائدة أو من غير فائدة لأنه في جميع الأحوال يدخل في عموم قوله تعالى :
{ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ } [المائدة : 2]

ووضع الأموال في البنوك الربوية إنما هو إعانة للبنك على الإثم.


ثانيا : إذ اضطر الإنسان ووضع ماله في بنك ربوي فلا يحل له أخذ أي فائدة أو أي جائزة تترتب على هذه الأموال وإنما يأخذها من البنك وينفقها في وجوه الخير من باب التخلص من الحرام فيعطيها للفقراء والمساكين.
والله تعالى أعلم.

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/10/26

المفتي


الدكتور بلال نور الدّين

الدكتور بلال نور الدّين

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به