العقيدة الإسلامية - العقيدة - الإيمان و التوحيد - معتقدات فاسدة
رقم الفتوى 11867
نص السؤال مختصر

هل خلق الرسول من نور؟ وهل صحيح أنه أول الخلق أو أول النبيين خلقاً ؟ وأن الله خلق السماوات والأرض لأجله ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد :
فالمقطوع به أن كل المعتقدات الواردة في السؤال باطلة، ومستند هذه العقائد إما أحاديث ضعيفة السند منكرة المتن، كالذي رواه البزار في المسند ، فيرواية إسراء النبي صلى الله عليه وسلم ، ومما جاء فيها : وجعلتك أول النبيين خلقاً.
وما رواه الطبراني في مسند الشاميين : كنتُ أول النبيين في الخلق.
ومثل ذلك ما رواه ابن سعد في الطبقات : كنتُ أول الناس في الخلق،وآخرهم في البعث.

فهذه كلها أحاديث لا تثبت فلا يعول عليها.

وإما مستندة على أحاديث مكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، مثال ذلك : لو لاك ما خلقت الأفلاك.

بل إن الرسول صلى الله عليه وسلم كغيره من البشر، خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب، غير أن الله تعالى خص الأنبياء بالوحي، قال تعالى : {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ} [الكهف : 110]
وفي الحديث أنه أتى الرسول صلى الله عليه وسلم رجل، فكلمه فجعل ترعد فرائصه، فقال له صلى الله عليه وسلم :{هون عليك ؛ فإني لست بملك، إنما أنا ابن امرأة تأكل القديد}.
وحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نسبه فقال :
{إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم}.
وقد نبه ونهى صلى الله عليه وسلم عن التقديس والإطراء فقال :{لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبده، فقولوا : عبد الله ورسوله}.
والله تعالى أعلم.

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/10/24

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به