العقيدة الإسلامية - العقيدة - الإيمان و التوحيد - شبهات
رقم الفتوى 11861
نص السؤال مختصر

خلق الله السموات والأرض ومابينهما في ستة أيام، فهل معنى ذلك أن كل شي يخلق الآن مازال في الستة أيام ؟ اي أن العالم كله مضغوط في زمن الستة أيام ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

خلق الله السماوات والأرض في ستة أيام، قال تعالى :(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ ۚ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ ) وقد تم هذا الخلق قبل خلق الجن والإنس وانتهى

والله تعالى أعلم 

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/10/21

المفتي


الدكتور بلال نور الدّين

الدكتور بلال نور الدّين

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به