الفقه الإسلامي - الأحوال الشخصية - الزواج - أحكام الزواج
رقم الفتوى 11774
نص السؤال مختصر

زوجي مقتدر مالياً، ويرفض أن ينفق على تعليمي، فما حكم إجباره على ذلك عن طريق المحكمة؟

نص السؤال الكامل

صديقتي تريد ان تكمل دراستها الجامعية الا ان زوجها المقتدر ماديا ولديه عمله الخاص به يرفض مساعدتها ، وهي لا تملك مبالغ باهظة للجامعة ، هل يعتبر زوجها آثما؟ علما انه ليس عنده اولاد لينفق عليهم فأمواله فقط لوه وحده هل اذا طالبته بمساعدتها عبر المحاكم الامريكية تعتبر آثمة؟ لان القانون هنا يجعل للمرأة حق التعلم بمال زوجها حسب اقتداره ، علما ان الزوجة تخاف الله وهدفها من متابعة تعليمها ان تحسن امكانياتها للدعوة بلغة الناس هناك . ارجوا أفادتنا وارسال الجواب على وقمنا هدا وليس على المجموعة لو تفضلتم.

الجواب مختصر

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد :
فنفقة تعليم الزوجة لا تدخل تحت النفقة الواجبة للزوجة على زوجها.
كما يحرم أخذ أي عين أو مال من الغير بغير رضاه، كأخذه سرقة أو عن طريق المحاكم الوضعية، ويُعد مالاً مغصوباً يجب إرجاعه لصاحبه.
والحل الأنسب أن تحاول الزوجة مرة أخرى مع زوجها بأسلوب حسن ووقت مناسب، ولتستبق حوارها معه بالدعاء، فإن تعذر فلتلجأ للتعليم المجاني أو شبه المجاني المتاح على منصات التواصل الاجتماعي، وهي كثيرة بفضل الله تعالى.
نسأل الله أن يجعل التوفيق حليفكم.
والله تعالى أعلم.

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/09/26

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به