الفقه الإسلامي - الآداب و الأخلاق و الرقائق - الآداب - ما يتعلق بالوالدين و الأرحام و عامة الناس
رقم الفتوى 11737
نص السؤال مختصر

مسائل في مخالفة القانون الوضعي.

نص السؤال الكامل

1-: حكم من يسوق السيارة بدون رخصة مع العلم انه قدم للفحص ثلات مرات ولم ينجح بسبب كبر عمره مع انه يسوق منذ سنييين طويلة

2-: حكم وضعي قطعة بلاستيكة على عامود حائط البناية التابعة للمحل الخاص بي من اجل اللمبة مع العلم ان البناية محاطه بسور وجدران ولايدخلها كل الناس( في تشديد عليها ) وماحكم وضع الاعلام التي تكون في الشارع المقابل لمحلي لتعريف الناس على المحل بواسطه هذا العلم الاعلاني

3-: لدي محل في تركيا وضعت لوحة تحمل اسم محلي ولكن ممنوع وضع اسم المحل عليها بالعربي فقط بالتركي فأنا وضعت الاسم بالعربي في زاوية اللوحة وقلت اذا اتى احد ومنعني وحذرني ازيل هذا الاسم بلاصق يطابق لون اللوحة هل وضعي للاسم باللغة العربية على اللوحة فيه اثم شرعي وطبعا انا اعلم انه غير لائق ولكن اسئل عن الشرع حكمه 

4-: ماحكم وضع وتثبيت لمبات وأضوية لمحلي على العامود الذي يكون في منصف الرصيف ؟ مع العلم ان العامود يمكن ان يكون لشركة الكهرباء ؟.

5-: اعمل مع والدي في محل بقالية والبلد المقيمين فيها تفرض للعمال بأن يكون عندهم اذن عمل وهذا مصرفه يتكفل به صاحب العمل وهو والدي طبعا وحاليا صعب جدا ان نخرج اذن عمل واذا ذهبت الى مكان اخر للعمل فيه احتمال كتير كبير انو ما أحسن احصل على الاذن العمل هناك فهل عملي عند والدي او عند الغريب بدون اذن عمل يعتبر فيه اثم شرعي ؟؟

6-: السلام عليكم لدي سؤال لو سمحتم لدي محل بقالية والبلدية يطلبون من اصحاب المحلات بأن يقصوا فواتير من ماكينة خاصة عندهم هذه الفواتير قيمتها بقيمة غلة كل يوم وعلى هذه الفواتير تأتي الضرائب هل يمكنني بأن اقلل من قيمة هذه الفواتير من اجل خفض قيمة الضرائب ؟

7-: السلام عليكم انا مقيم في بلد غير عربي وأملك بقالية فتحتها من قريب لكن شروط العمل هناك تصعب علينا العمل جدا وخاصة بأن بعض الاسواق في هذه الايام شغلها ضعيف المهم لن اطيل.. انا ابيع ماء 19 لتر في محلي وبالقانون لايسمح للبقالية بأن يبيع من هذا الحجم ( مختص بهذا الحجم محلات بيع اسطوانات الغاز ) إلا اذا رخص رخصة خاصة مع رخصة البقالية رخصة بيع هذه الماء فأنا اضطررت بأن ابيع منها لان بها مربح جيد نوعا فهل ءاثم ويجب علي بان ابادر للرخصة مع العلم بان رخصتها مكلفة نوعا ما .

الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

فإن هذه الأسئلة كلها تدور في محور واحد ، وهو مخالفة المسلم المقيم في البلاد الأجنبية لأنظمتها وقوانينها ، والجواب واحد في كل هذه الحالات ، وهو حرمة ذلك ، وأنه لا يجوز شرعاً للمسلم المخالفة ، لأن الله تعالى يقول : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " المائدة / 1 ، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المسلمون عند شروطهم " ولم تحدد الآية والحديث ذلك بزمان ولا مكان ، والمسلم في البلاد الأجنبية أعطى الوعد والعهد بالتزام القوانين والأنظمة ، وإلا تعرض للعقوبة ، وأعطى الصورة السيئة عن الإسلام والمسلمين ، وكل ذلك لا يرضاه الإسلام ، ولذلك يحرم عليه شرعاً كل مخالفة ، والله ولي التوفيق

والله تعالى أعلم 

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/09/16

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به