استشارات و نصائح - الاستشارات - استشارات متنوعة - الأسرة
رقم الفتوى 11689
نص السؤال مختصر

كيفية التعامل مع الزوج المريض نفسياً؟

نص السؤال الكامل

زوجي مصاب بمرض توريت ، وله عدة أعراض، منها عدم السيطرة على الغضب . ١ - هل يقع طلاقه عند غضبه ؟؟ ٢ _ هل يجب أن اتعامل معه كزوجة وفق الشرع تماما من ناحية الطاعة العمياء ، وعدم نومه وهو غاضب مني ، واحترامه الكامل مع التبجيل الذي تربيت عليه ،وانا على صبر فجرعروقي قهر، ولم اكتشف مرضه إلا بالصدفة بعد أن ضاق بي الدنية بما فيها وبحثت عن الأعراض التي يتعرض لها ؟؟ ٣ _ وهل أنا آثمة ومحاسبة على كلامي الخارج عن السيطرة وعن الدين بكل اسف ،عند شجاري معه ، بسبب سوء معاملته لي وسوء طباعه وتحملي له دون العلم بمرضه، واتناول انا ادوية للضغط ؟ ٤ _ هل يجوز لي تولي القرار والقيادة في البيت ، مع العلم وصلنا الحضيض بقراراته ،وعنده شعور مرضي انه والذكي والناجح؟

الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

١- الطلاق : عند الغضب الشديد بحيث يخرج الإنسان عن طوره ولا يعي ما يقول لا يقع معه الطلاق وهو ما يسمى

( حالة الإغلاق ) ومع ذلك فهذه ليست فتوى نهائية فالطلاق يحتاج زيارة مفتٍ ثقة لفهم الواقع تماماً .
٢- لا يكلف الله نفساً إلا وسعها، ويجب أن تطيعيه ما دام لم يأمر بمعصية وضمن الحدود الطبيعية ولا يكلفك الله فوق ذلك .
٣-لا بد أن تضبطي كلامك وتصرفاتك وفق الشرع ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول

( إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) والإيمان يظهر في الشدائد .
٤- لا حرج في أن تتولي قيادة البيت ولكن بالحكمة وبالتشاور معه ولن تعدم المرأة المؤمنة حكمة في التعامل مع حالة كهذه والله يعينك ويتولاك .
والله تعالى أعلم

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/09/04

المفتي


الدكتور بلال نور الدّين

الدكتور بلال نور الدّين

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به