العقيدة الإسلامية - العقيدة - الإيمان و التوحيد - شبهات
رقم الفتوى 11683
نص السؤال مختصر

شبهة زواج صفية بنت حيي

نص السؤال الكامل

الشبهة الثالثة عشر من أربع عشرة شبهة لسائلة واحدة:

حادثة زواج صفية بنت حيي لما قتل أبوها وزوجها وبعدين تزوجها

الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :    

نعم بعد أن حارب أبوها وأخوها مع قومها النبي عليه الصلاة والسلام، وقتلا في تلك المعركة، أكرمها النبي صلى الله عليه وسلم أيما كرامة وتزوجها وعاشت عنده قريرة العين، مكرّمة مطهرة رضي الله عنها وأرضاها .
وهي التي صحّ في السّير أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كانَ يضعُ لها ركبته لتصعد عليها وتركب على الجمَل، وهي التي بلغها أنّ بعض أزواج النبي لمزها بدين أبيها فحزنت، فلما علمَ النبي صلى الله عليه وسلم بذلك قال لها: "إنك ابنة نبي، وإنّ عمّك لنبي، وإنّك لتحت نبي، ففيم تفخر عليك "
فلنتأمل هذه العائلة السعيدة المتحابة، ولنتأمل في نظرة أعداء الإسلام إلى علاقة النبي صلى الله عليه وسلم بأزواجه الطاهرات، لنعلم مدى الحقد والضغينة التي يكنها أعداء الإسلام لهذا النبي العظيم.

والله تعالى أعلم 

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/09/02

المفتي


الأستاذ محمّد صلاح تقوى

الأستاذ محمّد صلاح تقوى

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به