الفقه الإسلامي - الأحوال الشخصية - الطلاق - الحضانة
رقم الفتوى 11653
نص السؤال مختصر

هل تسويك المولود سنة لكل مولود أم فعل خاص بالرسول صلى الله عليه وسلم ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله، والحمدلله ،والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

١-روى البخاري ومسلم – واللفظ له - عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها

( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُؤْتَى بِالصِّبْيَانِ فَيُبَرِّكُ عَلَيْهِمْ وَيُحَنِّكُهُمْ )
وقد ذهب عامة أهل العلم إلى أن التحنيك سنة عامة وذهب بعضهم إلى أنه خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم، والراجح العموم .
٢- يمكن أن يقوم بالتحنيك والد الطفل أو غيره ولا بأس في الذهاب إلى الصالحين والعلماء للتحنيك فإن هذا مستحب ، ويكون بتمرة أو نحوها يمضغها حتى تصير مائعة، قال النووي رحمه الله :
" اتفق العلماء على استحباب تحنيك المولود عند ولادته بتمر ، فإن تعذر فما في معناه وقريب منه من الحلو ، فيمضغ المحنك التمر حتى تصير مائعة بحيث تبتلع ، ثم يفتح فم المولود ويضعها فيه ليدخل شيء منها جوفه .
والله تعالى أعلم

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/08/31

المفتي


الدكتور بلال نور الدّين

الدكتور بلال نور الدّين

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به