استشارات و نصائح - الاستشارات - استشارات متنوعة - هموم الشباب
رقم الفتوى 11568
نص السؤال مختصر

كيف نتعامل مع أخي الشقي ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله،والحمدلله،والصلاة والسلام على رسول الله ،أما بعدُ:

ينبغي أن نعرف ربنا أخي الكريم حق المعرفة و قدرته و حكمته حتى لا نفقد الأمل .
و كم من أناس قديماً و حديثاً كانوا من أشقى الأشقياء ثم تاب الله عليهم و صاروا من كبار الصالحين و العلماء ، مثال سيدنا الفضيل بن عياض ، لا يخفى على أحد .
و وصفة علاج أخيك معلومة معروفة و هي دعاء واجف في أوقات الإجابة لا سيما الثلث الأخير من الليل و اطلب الدعاء لأخيك من أهل الصلاح و تصدق على نية أن يُكرم بالهداية . و حاول في كل وقت تجده مناسباً أن تكلمه بكلام المحب و قلب المشفق عليه .
و اقترح عليه بإصرار أن تذهبا في رحلة عمرة لعل أنوار تلك المناطق أن تغير من حاله .


و اغتنم المواسم التي تلين فيها القلوب كرمضان و غيره .
و الله أسأل أن يحبب الإيمان إليه و يزينه في قلبه.

والله تعالى أعلم 

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/08/16

المفتي


الأستاذ سلطان الجنن

الأستاذ سلطان الجنن

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به