الفقه الإسلامي - العبادات و ما يلحق بها - الصيام و الاعتكاف - الصيام
رقم الفتوى 11072
نص السؤال مختصر

متى يُفطر المريض ؟ وماحكم دفع الفدية نقداً ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله،والحمدلله، والصّلاة و السّلام على رسول الله، أمّا بعدُ :

فالمفتي في مسألة صيام المريض هو الطّبيب، فإن منع الطّبيب المسلم الثّقة المريض من الصّيام لتوقُّع زيادة المرض أو تأخُّر الشّفاء ، جاز له الإفطار.

أمّا إن كان منع الطّبيب لأنّه يخشى على المريض الهلاك إن صام، فيجب عليه حينئذٍ الإفطار ويأثم إن صام.

ويقضي المريض بعد رمضان حين يزول المرض، فإن كان المرض لايُرجى برؤه ؛ فيُخرج عن كلِّ يومٍ فدية ، وهي طعام مسكين، عن كلِّ يومٍ مدّاً من طعام { ٦٠٠ غ } من قوت البلد، ويجوز عند السّادة الأحناف إخراج الفدية نقداً.

نسأل الله لك الشّفاء ولجميع مرضى المسلمين.

والله تعالى أعلم.

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/04/25

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به