استشارات و نصائح - الاستشارات - استشارات متنوعة - الأسرة
رقم الفتوى 11050
نص السؤال مختصر

ابنتي مغتربة و زوجها يسافر كثيراً ولفترات طويلة، وهي تبكي لغيابه، ولاتتقبل غيابه، ما العمل ؟

نص السؤال الكامل
الجواب مختصر

بسم الله،والحمدلله والصلاة و السلام على رسول الله، أما بعد :

فإن الأصل ألا يتدخل أحد في حياة أحد، أباً كان أو أماً،

فإن تزويج الابن والابنة يدل على أنهما بلغا الرشد، والخوض في أمورهما الخاصة يزيد الأمر بلاءً.

كما أن الأصل ألايتكلم الزوج و الزوجة عن مشاكلهما إلا لمن علما أنه يستطيع أن يُمد لهما يد العون.

أما الحكم الشرعي :

فيجوز للزوج الغياب عن زوجته مدة أربعة أشهر، مالم تتضرر بذلك.

وعليه فطالما أن ابنتك يؤذيها غيابه، فإما أن يصطحبها معه، أو يُقلل مُدة غيابه بما يزيل الضرر عنها، فإن تعذر كل ذلك فإما أن تصبر أو تطلب الطلاق.

وليتكلم معه من يملك عليه سلطة بأسلوب حسن وبوقت مُناسب.

نسأل الله أن يُصلح بيوت المسلمين أجمعين.

والله تعالى أعلم.

الجواب الكامل
تاريخ النشر بالميلادي 2019/04/21

المفتي


الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الزُحَيلي

السيرة الذاتية
المحتوى الخاص به